شخص ما يكتب عن || طفلة من رحم الشقاء .. فقدت برائتها بحلول الربيع .. “الولادة”

صرخت الأم .. حان وقت الولادة بعد سنين من الحمل والصبر والتعب .. طالما حلمت بهذا اليوم .. يوم تولد طفلتي من رحم الشقاء والجوع والفقر .. أصرخي يا ابنتي وأعلني حضورك للعالم .. وأعلميهم معني البأس والرجاء.

ولدت طفلتي في العراء .. كان دم الشباب غذائها .. وكان أول بكائها هتاف .. وسقوط الظالم رزقها، فلكل طفل رزق يجلبه معه من رحم أمه.

كبرت طفلتي مبكرا فلم تكن كمثيلاتها .. فطمت بعد 18 يوم .. فكان مائها دم وكان أكلها الأمن وكانت قنابله ورصاصة ألعاب تلهو بها .. كان يظن أنه يألمها ولكنه نسي أنها طفلة بها من البراءة والسذاجة ما يغفلها عن قبح وجهه لتستمتع بميلادها وأول أيامها في الحياة.

لكنها سرعان ما ظنت أنها كبرت ونضجت وأصبحت تعي ما يدور حولها ولكنه استغل براءة طبعها وغياب أباها فزور نسبها لأهل لم تراهم ولم يكونوا يوما سندها وحماها .. فقتل أخيها غير الشقيق “علي” مع بداية ربيع السنة وشتاء الثورة وكان ألم فقدانه كفيل بأن تعي ما يدور حولها وتصرخ ولكن البريئة كانت في مهدها فصمتت واستسلمت لرياح شتاء الثورة ..

To Be Continued ..

الشهيد علي ماهر

الشهيد علي ماهر

Advertisements