البحث عن الذات والبحث عن المجد في جامعة النيل

في طلبة عندهم مدارس وجامعات وبيلفوا الشوارع يتحرشوا والدولة بتساعدهم بغياب وزارتي التربية والتعليم والتعليم العالي، وفي طلبة بيتعلموا في الشارع لأن الدولة خدت منهم جامعتهم ..

عن طلاب جامعة النيل أكتب .. عن طلاب تحالف لمواجهتهم الدولة والمصالح والنفوذ ومن يطلقون على نفسهم علماء من محبي الظهور.

اقام طلاب جامعة النيل المطرودين من مباني وقاعات محاضرات جامعتهم من أجل ان تلبي الدولة رغبات الدكتور زويل ومشروعه الذي يطلق عليه مسمى “القومي” ولا نعلم على أي أساس تم تسميته بذلك , مشروع الشخص أصبح قومي ومحاضرات الطلاب اتنقلت في الشارع.

عهدنا ساحات الجامعات مقدسة فسميت بالحرم الجامعي وكما شهدنا على انتهاك قدسية المساجد في عهد المجلس العسكري الذي حكم بقوة وحماية السلاح, انتهكت أيضا حرمة الجامعات في عهد من انتخبه الناس .. فدافع عن المصالح ولم يقف في صف ناخبيه لعله نسي ان شرعيته منقوصه وأن كتلة الإخوان لم تكن كافية لأن يصبح رئيس وأنه في موقعه الآن بفضل “الثوار”.

Advertisements