شخص ما يكتب | أقرااااااااااا الخبر

image

اقرااااااا الخبر..

تنحت هيئة محكمة استئناف القاهرة والتي تنظر إعادة محاكمة الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك عن نظر القضية وذلك لاستشعارها الحرج…

بعد يومين ..

اقرااااا الخبر ..

محكمة استئناف القاهرة تقرر إخلاء سبيل الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك ان لم يكن مطلوب علي ذمة قضايا أخري، وذلك بعد تجاوزه مدة الحبس الاحتياطي والتي حددها القانون بعامين في القضايا الجنائية.

بعد دقائق ..

اقرااااا الخبر ..

انتقدت قيادات حزب الحرية والعدالة وجماعة الإخوان المسلمين قرار محكمة الاستئناف بإخلاء سبيل الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك متهمين القضاء بالفساد مطالبين بتطهيره, مؤكدين ان المعارضة وقوي الثورة المضادة يتآمرون علي الوطن ويسعون إلي إجهاض الثورة وإسقاط الجماعة بعد 9 شهور من الإنجازات والنجاحات منقطعة النظير في الحكم.

في نفس الوقت علي مواقع التواصل الاجتماعي ..

ناشط 1 : يعني انتخبنا مرسي عشان شفيق كان هيفرج عن مبارك، أهو مرسي أفرج عن مبارك.

ناشط 2: مرسي زي مبارك ليه مبارك يتحاكم ومرسي ما يتحاكمش !

ناشط 3: أهو مبارك هيطلع براءة ..

ناشط 4: الإخوان بيتاجروا بقضية مبارك لتبرير استمرار النائب الخاص بتاعهم.

ناشط 5: هاهاها

——–

أكمل مكان النقاط ..

1- قامت الثورة علي ال… للدول الكبري وطمحت إلي إقامة دولة قرارها …. والي تحقبق العدالة ال….. وردد الثوار هتاف يعبر عن الثلاث مطالب الأساسية للثورة وهم … ، …. ، ……

2- كان استشهاد … …. في الإسكندرية بعد تعرضة لل …. علي يد … عام 2010 أهم شرارة أدت إلي حركة قوية في الشارع مهدت للثورة، فاختير يوم ٢٥ يناير وهو عيد ال …. للدعوة لمظاهرات حاشدة في كل محافظات مصر للتعبير عن رفض الظلم والقمع وبلطجة هؤلاء.

اختر مما بين الأقواس

1- سعت الثورة لإسقاط “النظام – مبارك”

2- قامت الثورة علي “أشخاص – أفكار”

———–

إن كانت الثورة قامت علي أشخاص، إذن الثورة انتهت فها هو مبارك قد رحل وجاء من ضل سبيله والظلم واحد والقمع واحد والفقر واحد والكذب أكثر والعبث أكثر.

وإن كانت الثورة قامت لتستبدل ما هو أدني بالذي هو خير فالثورة مستمرة حتي تحقق ما زهق أرواح المئات من الشهداء من أجله في ظل نظام قمعي تتابع علي رأسه ثلاث كيانات الحزب الوطني ، المجلس العسكري، جماعة الإخوان المسلمين.

ندور بشكل عبثي في دائرة شخصنة كل القضايا ومحاولة لترسيخ فكرة ان الثورة قامت علي أشخاص بعينهم وعلي رموز نظام أسقطته بقوة إيمانها بمبادئ ترسخت في عقول وقلوب الثوار منذ شرارة الثورة الأولي.

تحاول جماعة الإخوان المسلمين ان تصنع تمثال لمبارك لكي يركل مؤخرته الغاضبون وتؤكد دائما علي ان الثورة قامت لمحاكمته ورموز نظامة، لعلها تحاول ان تتناسي ان الثورة قامت مستنده علي مجموعة من المبادئ والأفكار وليست علي أشخاص بعينهم، أو لكي تواري جرائمها عن الأنظار تحت غطاء إدعاء الثورية ومحاربة نظام سقط بينما الحالي ألعن وأضل.

فالثورة قامت ضد أنتهاكات الشرطة وسطوة الجهاز الأمني وعنفه المفرط ضد افراد هذا الشعب وهاهي نفس الأساليب والجرائم تتكرر من النظام الحالي ولعلها أكثر منهجية وعنف، فلم يجرؤ نظام مبارك علي الاعتداء علي بيت مقدس للعبادة كما فعل نظام محمد مرسي فوضع الكاتدرائية تحت نيران وقنابل غاز الشرطة لمدة يوم كامل بدعم من بلطجية مدنيين يحملون السلاح بجانب الشرطة.

وقامت أيضا لتزيح حزب حاكم أفسد الحياة السياسية وكان يتحكم في مقدرات البلاد وكل السلطات بها، وهاهو حزب الحرية والعدالة يفعلها فيسيطر علي الحياة النيابية ويمرر قوانيين ما للثورة عليها بسلطان تسعي لقمع الرأي والثورة وكل ما بني علي مبادئها.

قامت الثورة علي الفقر والغلاء وسيطرة مجموعة من رجال الأعمال علي الاقتصاد، وهاهي حكومة الرئيس محمد مرسي القابع تحت عمامة صندوق الانتخابات متاجرا به تسعي لافقار الشعب أكثر فأكثر .. طوابير السولار والبنزين والخبز مستمرة بل أصبحت أطول.

وشارك الملايين في المظاهرات الغاضبة وتحدوا الموت والرصاص للتخلص من التبعية للدول الكبري ومن أجل استقلال القرار الوطنية، من أجل الكرامة ومن أجل ان ترتقي مصر إلي المكانة التي تستحقها بين الدول، وهاهو الرئيس المدعوم من الرب يضيف إلي قائمة الأسياد قطر والخليج وليبيا وغيرهم ويمد يده القصيرة للاقتراض ويحمل الأجيال القادمة أعباء إضافية وينفذ تعليمات متبوعه “صندوق النقد الدولي” ويسعي لرفع الدعم عن السلع الأساسية – الغير متوفرة – التي تمس حياة المواطنين.

سعي الثوار لتحقيق استقلال القضاء عن السلطة التنفيذية لما لهذه الخطوة من أهمية تجعل القضاء عادل كما ينبغي ان يكون ينصر المواطن البسيط ولا ينحاز للسلطة والنفوذ، وهاهو الرئيس العادل يستبدل نائب عام نظام مبارك لآخر تابع له فيضرب به معارضيه، يقمع آرائهم وحريتهم وأقلامهم ويترك مؤيديه سالمين ينعمون بحريتهم بما ارتكبوه من جرائم بحق هذا الشعب الذي ثار علي الظلم .. فقتلوا من قُتل وأصابوا من أصيب وتعدوا علي من اعتدي عليه .. وبالرغم من ذلك تفرغ النائب العام لملاحقة أصحاب الأقلام والمعارضين.

لم يجرؤ مبارك علي تحويل شوارع مصر إلي متاهات بفضل الجدران التي ترعرعت بفضل عنف الشرطة في عهد مرسي.

لم يجرؤ مبارك علي ان يقمع مدينة بأكلمها وإن تدير قواته فيها مذبحة بطلها الأول الرصاص الحي مثلما فعل مرسي ببورسعيد فلم يسلم الحي أو الشهيد من البلطجة ومن الرصاص والغاز.

لم يجرؤ فرد من حاشية مبارك علي ان يحرض أنصاره علانية بفض اعتصام سلمي مثلما حدث في محيط قصر الاتحادية ديسمبر 2012، وحينما قام أنصار مبارك بمهاجمة اعتصام الثوار في ميدان التحرير وافتعال ما سمي بموقعة الجمل خرج علينا واعتذر ووعد بمحاسبة المقصرين والمتورطين في هذه الجريمة.

———-

قال لي أستاذي ” اليوم محاكمة الثائر والمخلوع” فتذكرت انه في عهد أول رئيس بعد ثورة استشهد فيها المئات من أجل الحلم والهدف والكرامة .. المخلوع يهرول نحو البراءة مبتسما .. والثائر حسن مصطفي يسير ثابت الخطي في محبسه بسبب تهمه واهية ملفقة يشوبها استغلال المنصب والنفوذ.

الثورة لم تقم علي أشخاص والحكم ببراءة مبارك ليس شهادة وفاة الثورة لم يكن متوقع من البداية غير براءته بسبب تلك القضايا الضعيفة الغير مدعومة بأدلة كافية تدينه واتباعه.

الثورة قادمة لتحقيق أهدافها لتحقيق حلم محمد مصطفي ومحمد عماد وعلاء عبدالهادي والشيخ عماد عفت وجيكا والجندي وأنس وزياد بكير.

الثورة قادمة لتقتص من نظام مبارك ومخلفاته من أنظمة فاشية سواء عسكري أو ديني تبعوه.

من ثار ليسقط مبارك فمبارك قد سقط، ومن ثار ليقيم دولة حق وعدل .. فالثورة مستمرة.

Advertisements